للتواصل والحجوزات علي رقم القاهره  01156685585 او خارج مصر عبر الواتس اب او الاتصال المباشرعلي رقم 00201156685585  

fasel5.png

icon3nwan.png غرفة الطعام

منذ عهد الصين القديمة تعد عملية الأكل إنعاشا للجسد والروح, ويعد الإلهاء عن الأكل مسببا لعدم الانسجام وسوء الصحة, كما أن الاكتفاء بوجبة خفيفة أثناء مشاهدة التلفاز له تأثير سيء للغاية على الطاقة الخاصة بالإنسان, ولا بد من تخصيص حيز معين من المنزل للأكل وفصل هذا الحيز بنوع من الحواجز وإن كان خفيفا, ولا يعد جعل حيز الطعام قرب المدخل الرئيسي من التطبيقات الصائبة حسب مبادئ الفينج شوي لأن المساحة المخصصة للأكل سيتم دخولها باستمرار مما يخلق اضطرابا ويقلل من بركه المكان في المنزل.

denir_table.jpg
أما فيما يخص شكل الطاولة والكراسي فيعد الشكل الدائري أو البيضاوي من أفضل الأشكال للطاولة لخلوهما من الزوايا الحادة التي تلعب دور الأسهم الخفية, ومن المهم عدم الجلوس أمام الزاوية مباشرة مهما كانت الطاولة مزدحمة, أما الكراسي فيفضل أن تكون ذات حواف منحنية للسبب السابق نفسه, كما لا يجب أن يكون عددها أوليا حتى لو أضيف كرسيا مغايرا للبقية, لأن الأعداد الأولية تجلب سوء الحظ , كما يجب تجنب أن يكون ظهر أي كرسي مقابل للباب لأن ذلك غير مريح للجالس عليه,

أما من ناحية الديكور فيفضل استخدام الألوان الهادئة كالأبيض والسماوي أو الأخضر الفاتح او الاصفر الدافئ لفتح الشهيه علي الطعام والتي تمثل ظلالا هادئة بدلا من الزخارف والألوان الصارخة التي تسبب اضطراب عملية الأكل, ومن غير المحبذ وضع النباتات المجففة أو الأزهار المقطوفة, بل يفضل استبدالها بشمعدانات وشموع يتم اختيار ألوانها وموادها بما ينسجم ودائرة الخلق الكونيه  وموقع الغرفة من المنزل والعنصر المسيطر عليها.

 diner_table_1.jpg