للتواصل والحجوزات علي رقم القاهره  01156685585 او خارج مصر عبر الواتس اب او الاتصال المباشرعلي رقم 00201156685585  

fasel5.png
icon3nwan.png تأثير الألوان على الانسان

قوة تأثير الألوان على حياتنا معروفة منذ آلاف السنين ، حيث استعملت في الحضارات القديمه لإبعاد الشر وزيادة الحظ الجيد والقوة في الحروب ,

elements_generats.jpg


لقد تمت دراسة تأثير مختلف الألوان على حالات المرضى النفسية والصحية، وطريقة تفكير الناس من قبل العلماء لسنين مديدة، فالشخص الذي يفضل لوناً معيناً على لون آخر يمكن أن يكون لذلك اللون علاقة بتأثير ذلك على إحساس ذلك الشخص .

فمثلا البنفسجي مثلاً يهدئ الشخص المطرب ، بينما الغرفة بغطاء أحمر تغضب حتى أسلس الناس على وجه الكون .

fasel5.png
فلقد اختبرت ذلك بنفسي علي زوجي عندما قمت بوضع بعض الاغطيه الحمراء بكثافه في احدي غرف الجلوس المفضله لزوجي فلاحظت انه اصبح عصبي متقلب المزاج ومفرط الغظب لاقل الاسباب ثم قمت باصطحابه الي خارج البيت لفتره زمنيه قصيره وطلبت من احدي قريباتي ان تقوم بتغطيه اثاث غرفه الجلوس باللون الاخضر عن طريق وضع بعض الشراشف والاغطيه الخضراء لمعظم الاثاث وتغطيه الاثاث الاحمر بالكامل في تلك الغرفه وراقبته عند عودتنا الي المنزل . فاذا به اصبح هادئ وعاد الي طبيعته الهادئه وقلت انفعالاته بطريقه ملحوظه مما اثار استغرابي انا وقريبتي من تغير هذا المزاج في الحال .

fasel5.png
فالألوان عزيزي القارئ تحفز وتشحن الطاقة والفاتح منها يجذب الطاقة ويخلق جو هادئ ، الأحمر يستعمل خاصة لجلب الحظ والوفرة ولكن يجب استخدامه باعتدال واستعمال الكميات الملائمة ، ومن المفضل تجنب تكرار اللون في الغرفة لكل موجوداتها من أبواب وشبابيك وأسقف وجدران ، التأثير سيكون قوي ويجلب التوتر ، استعمل اللون الذي تريد ، وهذا يعكس ويعبر عن مشاعرك وشخصيتك ، ويمكن استخدام الألوان المتناسبة مع عنصرك ، ولكن احذر من الألوان المتعاكسة مع ذلك العنصر ، فمثلاً إذا كنت تنتمي لعنصر الماء فان الكثير من الأحمر ليس جيداً ، لأن الماء والنار ليستا في تناغم ، وبنفس الطريقة إذا كنت ناري ، سيكون المنزل ليس مناسبا لحوض سمك ولا إلى نافورة داخلية.

fasel5.png
فاساسيات الالوان في علم طاقه المكان اللون الأحمر الأصفر والرمادي والأزرق وأخيرا الأخضر. ومن هذه الألوان الخمسة تعبّر عن خمس عناصر طبيعية، وترتبط بخمسة أعضاء مهمة في جسم الإنسان، كما ترتبط كذلك بفصول السنة الأربعة ودورتها وبالوقت في اليوم الواحد• 

في علم الفينج شوي او طاقه المكان ,كل لون يرمز لعنصر معين فاللون الأحمر يرمز للنار، والأصفر للتراب، والرمادي للمعدن، والأزرق للماء، والأخضر للشجر أو الخشب، وبالتالي فإن كل لون يرتبط بعنصر من عناصر الطبيعة الخمسة، وهي النار والتراب والمعدن والماء والخشب وقد يتساءل البعض لماذا سميت الدائرة التي حملت هذه الألوان وتلك الرموز بدائرة الإبداع؟

5_elements.jpg

والإجابة على ذلك بسيطة، لوجود علاقة تربط بين كل رمز وآخر لتشكل في النهاية دورة مستمرة، فمثلا الماء يسقي الشجر حتى ينمو ويعيش، والنار لا تتكون بدون احتراق الشجر الذي يتحول إلى رماد أو تربة وهي بدورها تعطي المعدن إلى التراب، والمعادن بصهرها أو ذوبانها تؤدي إلى تكون المياه ويعود الماء ليسقي الشجر، وهكذا فإن كل عنصر من عناصر الطبيعة الخمسة يحتوي على طاقة معينة، فالنار التي يرمز لها باللون الأحمر هي أعلى الطاقة أو قمة الطاقة، أما التراب الذي يرمز له باللون الأصفر فيمثل مرحلة هبوط الطاقة، وتستمر الطاقة في الهبوط خلال هذه الدورة إلى أن تصل إلى مرحلة السكون في الماء الذي يرمز له باللون الأزرق، ثم تعود إلى الصعود عندما يسقي الماء الشجر الذي ينمو إلى أعلى وتنمو الطاقة معه، أما بالنسبة للهواء كعنصر طبيعي فيرتبط بكافة العناصر الخمسة الأخرى، فالماء الساكن يحركه الهواء، والشجر يزداد اشتعاله بفعل الهواء•

universe_elements.jpg

 وهذا يشرح لماذا وجد أن الألوان لها تلك السيطرة المباشرة على أفكارنا وأمزجتنا وسلوكياتنا، ذلك التأثير الذي يعتقد كثير من الخبراء أنه منفصل تماماً عن العوامل النفسية والثقافية. لقد وجد العلماء أن للألوان تأثيرا حتى على كفيفي البصر والذين يُظن أنهم يحسون بالألوان نتيجة لترددات الطاقة التي تتولد داخل أجسامهم. ومن الواضح أن الألوان التي نختارها لملابسنا ومنازلنا ومكاتبنا وسياراتنا ولجميع اوجه حياتنا الأخرى يمكن أن يكون لها تأثير عميق علينا.

fasel5.png
فمثلاً لو دخلت حياً من الأحياء لوجدت ألوان المنازل تختلف من لون إلى لون ولو شاهدت السيارات لوجدت جميع الألوان وكذلك لو نظرت إلى الأقمشة لوجدت ألوانا زاهية متعددة وكذلك ألوان الأثاث وكذلك تلوين جدران الغرف فكل شخص يختلف عن الآخر في اختيار الألوان التي يرتاح لها ويشعر بالسعادة في وجود هذه الألوان.

يأتي علم ''الفونغ شوي'' أو علم طاقة المكان، كأحد أسس العلاج بالألوان الذي يعتبر فناً صينياً قديماً يعود لالاف السنين، ويعتمد في استنباط أساسياته ونظرياته على فلسفة ''التاو'' التي تهتم بملاحظة الأشكال والألوان، وبها تتم معالجة المكان من أجل تعديل مستويات الطاقة في مكان معيشتنا وعملنا.
والعلاج بالألوان كعلم يرتبط بمفهوم الألوان كجزء من طاقة المكان، ويقسم الألوان إلى خمسة أساسية ويضعها في دائرة واحدة تسمى بدائرة الإبداع

fasel5.png
ولفهم هذه العملية لابد أن نعرف أن الألوان لا تنتج إلا عن الضوء الذي يعتبر طاقة بحد ذاته . وفيزيائيا عرفت الألوان على أنها جزئيات من الضوء تمر عبر موجات مختلفة السرعة والطول، ووفقا لذلك نجد أنه توجد ألوان نستطيع رؤيتها وأخرى لا نستطيع رؤيتها لأن أعيننا تبصر ألوانا تحمل موجات وذبذبات معينة ونحن لن نستطيع أن نرى الألوان بدون ضوء وعليه فنحن نحتاج الضوء والظلام والألوان لأنها تؤثر فينا جسدياً ونفسياً وكذلك فإن كثرة تعرضنا لألوان معينة يؤثر على أجسامنا بالدرجة الأولى ثم على حالتنا الشعورية بالدرجة الثانية.

fasel5.png

وقديما قال الحكماء ''أخبرني ماذا تأكل أخبرك من أنت؟''• فاللون الأخضر الذي يمثل لون الطبيعة والنمو والتوازن ويعبر عن التناغم مع الأشياء من حولنا، ومن حيث الطاقة هو لون متوسط الطاقة والذبذبة، وتبلغ طاقته 3500 ''أنجستروم''، وطاقته إيجابية 100% ومعروف عنه قدرته على امتصاص كل الطاقات السلبية من كل الأجسام الحية وغير الحية التي تتعرض له،والدليل على ذلك أن الإنسان المكتئب أو الحزين عندما يجلس في مكان مليء بالأشجار والنباتات الخضراء يزول اكتئآبه ويصبح سعيداً ونشطاً.

fasel5.png

فالطاقة في اللون الأخضر تكون متزنة ومجردة من كل السلبيات، كما أنه مناسب جداً لغرف النوم لأنه يساعد على الاسترخاء والهدوء، وهي صفات مطلوبة حتى ينام الشخص براحة وبدون تعب. ولا يناسب اللون الأخضر أماكن العمل التي نحتاج فيها إلى بذل مجهود ذهني أو جسدي، لأنه يشجع على الراحة التي لا تناسب طبيعة ومتطلبات أي عمل ويفضل للعمل اللون الازرق الصريح .
فلابد أن ننطلق من ثقافتنا الشرقية، كونها أحد أهم الأساسيات التي اعتمدت عليها العلاجات الشرقية القديمة التي ترى أن العالم الذي نعيش فيه يحتوي على العديد من الطاقات والمؤثرات التي لا تدركها حواسنا لمحدودية قدرتها على تلقي تلك الأحاسيس، حيث تقع مجالات الطاقة التي يستقيها الإنسان من العالم المحيط ضمن نطاقات معينة.
فالحياة بأكملها ما هي إلا طاقة بحالاتها المتباينة أو بدرجات متراوحة ومختلفة تؤثر على وجودنا وحياتنا, وعليه فإن الطاقة تعتبر عنصراً أساسياً في العلاجات الشرقية ومن بينها العلاج بالألوان، سواء تم استقطابها من أشياء حية أو تم التعرض لها مباشرة بغرض تحقيق الشفاء والسعاده والازدهار .